قبيل و هبيل

و كان قبيل اكبر من هبيل و توؤمة قابيل شديدة الجمال و توؤمة هابيل ليست بالجميله . إنَّ الحمد لله تعالى نحمده، ونستعين به ونستغفره، ونعوذ بالله تعالى مِن شُرُور أنفسنا وسيئات أعمالنا، مَن يهْده الله فلا مُضل له، ومَن يُضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا

2023-02-08
    الابتدائيه الثانيه
  1. And the LORD respected Abel and his offering (Genesis 4:4)
  2. Interest